سُئل ديسمبر 19، 2019 بواسطة مجهول

توقعات لبنان 2020 

نعرض لحضراتكم اليوم على موقع البسيط دوت كوم التفاصيل الكاملة التي تخص توقعات 2020 لبنان....

توقعات لبنان 2020 

توقعات 2020 للبنان سمير طنب

سوف يسود لبنان فى عام 2020 كثير من الانقسامات على مستوي الشارع اللبناني , بسبب التصريحات المريبة للأحزاب المختلفة , وسوف يكون هناك مظاهرات قوية مطالبة بالإصلاحات الاقتصادية والسياسية , وسوف يكون ضغوط كبيرة على الأحزاب المتصارعة على مصالحها الشخصية , وفى نهاية العام سيكون هناك انتخابات برلمانية لتهدئة الوضع , لكن الأزمة الاقتصادية لن تحل بسهولة.

توقعات 2020 للبنان ميشال حايك

توقع ميشال حايك للبنان أن تشهد صراعات حادة بين المتظاهرين والشرطة , وقد تتحول المظاهرات السلمية الى حاله هيجان كبيير من قبل المواطنين, وأيضا سيكون هناك بروز كبير بصراعات الأحزاب ضد بعضها البعض , وهذا سيولد الكثير من الاستهجان لدي الشارع اللبناني , ولكن قد يشكل برلمان جديد فى منتصف العام الثاني.

توقعات 2020 للبنان مايك فغالي

توقع مايك فغالى من خلال تنبؤاته للبنان أن هناك العديد من الشخصيات البارزة يتم اتهامها بالاختلاسات ونهب المال العام , وسيكون هناك مفاجآت بكمية المال التى نهب من قبل هذه الشخصيات , وسيطالب الشارع اللبناني بالعمل الجاد على محاسبه هؤلاء الأشخاص, وسوف يضغط الشارع اللبناني باستقالة البرلمان والإسراع بانتخابات جديدة , وإذا حصلت الانتخابات سيكون البرلمان مشابه لسابقة بحدود 70 % , والإصلاحات ستكون بطيئة جدا.

توقعات2020 للبنان ليلي عبد اللطيف

تحت رغبة وضغوطات من الشعب اللبناني المتظاهر سلميا , ستعمل الحكومة على العديد من الإصلاحات الاقتصادية وسيكون هناك تغييرات طفيفة على الحكومة المؤقتة , وهذا ما يسعي له الجميع للإصلاح فى لبنان , ولكن يبقي العقبة الأساسية هى مصالح الأحزاب الغير مسئوله والبعيدة وطنيا , وهذا سيولد انفجار وضغط من قبل المتظاهرين للخروج لبر الأمان الى إصلاحات اقتصادية تتناغم مع ما يطلبه الشارع اللبناني, ونصحت ليلي عبد اللطيف الإسراع بالإصلاحات حتى لا يحصل هناك تفاقم للأوضاع ويستغل المتطرفين الوضع العام فى البلد وتحويله الى مظاهرات دموية بين الشعب والشرطة

توقعات 2020 للبنان جوي عياد

جوي عياد توقعت بعام سيء جدا للبنان فى عام 2020 , من خلال التصادم الحاد بين الأحزاب ودخول السلاح فى هذه النزاعات, خاصة بين الحكومة وحزب الله الذي يمتلك السلاح , وهناك سيكون صراعات بين المتطرفين الذين يستغلون المظاهرات والدخول بينهم ليولدوا فتنه فى الشارع اللبناني, والخوف أن تنجح الفتنه فى لبنان وتتحول الى صراعات دموية, وهناك سيكون ضغوطات دولية لعملية الإصلاحات لترضيه الشارع اللبناني , وسيكون هناك دعم خارجي للموازنات المالية فى لبنان. 

كما نرى فان الشعب اللبناني سيبقي فى ساحة الميادين, للمطالبة بالإصلاحات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية, ويضغط بتغيير الأشخاص الذين بقوا فى الحكم لسنين عديدة , وإدخال الشباب فى الحكومات الجديدة لتغيير الطاقات التى تتحمل الكثير من اجل شعب لبنان , لان هؤلاء الأشخاص كانوا سببا للفساد ونهب الأموال العامة , وما نتج عن دلك وصول لبنان البلد الجميل الى أزمة اقتصادية تحملها الشعب فقط , أما الأحزاب تبقي تتصارع على نهب أموال الشعب وتتصارع لمصالحها فقط بوجودها فى الحكومة , برؤسائها الذين عفا عنهم الزمن, هذه كانت العديد من توقعات للبنان للعام 2020 , على أمل أن يخرج لبنان وشعبه الى بر الأمان بتغييرات وإصلاحات على كافة المستويات.

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.
مرحبًا بك إلى البسيط دوت كوم، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...