سُئل ديسمبر 26، 2019 في تصنيف مناهج بواسطة (453ألف نقاط)

اختار حقلا من حقول النفط في مملكتنا الغاليه مع الصور لغتي الخالدة

اختار حقلا من حقول النفط في مملكتنا الغاليه مع الصور لغتي الخالدة اعزائي الطلبة احبائي نحن الان بصدد حل سؤال يخص حل سؤال من كتاب الطالب الوحدة الثالثة الوطن مادة لغتي الخالدة للصف الاول متوسط الفصل الدراسي الاول ف1

وفقكم الله لما يحب ويرضى فهو ولي ذلك والقادر عليه نحن عبر موقع البسيط دوت كوم التفاصيل الكاملة التي تخص الجواب المتعلق بهذا السؤال :

اختار حقلا من حقول النفط في مملكتنا الغاليه مع الصور لغتي الخالدة

الجواب هو :

حقل السفانية- السعودية

مقر شركة أرامكو السعودية في شيبا بصحراء الربع الخالي

هو حقل نفطي بحري اكتشف سنة 1951، ويقع على بعد 200 كيلومتر شمالي مدينة الظهران السعودية. وتقدر الاحتياطات الموجود فيه بأكثر من 50 مليار برميل.

أضخم الحقول البحرية في العالم :

يمثل حقل السفانية أحد أهم الحقول البحرية في العالم، ويمكن التعرف على أهم خمس حقول بحرية في العالم، من خلال ما يلي:

حقل السفانية، يوجد بالخليج العربي، ويملكه أرامكو السعودية، ويمكن استخراج مخزون يعادل ست وثلاثين مليار برميل.

حقل زاكوم الأعلى، يوجد بالخليج العربي، ويملكه الشركة البترولية أبو ظبي، ويمكن استخراج مخزون يعادل واحد وعشرين مليار برميل.

حقل منيفة، يوجد بالخليج العربي، ويملكه أرامكو السعودية، ويمكن استخراج مخزون يعادل ثلاث عشر مليار برميل.

حقل كاشغان، يوجد ببحر قزوين، ويملكه كلاً من (كاز موناي غاز، إيني، اكسون موبيل، شل، توتال، كونكو فيليبس، انبكس)، ويمكن استخراج مخزون يعادل تسع مليار برميل.

حقل لولا، يوجد بحوض سانتوس بدولة البرازيل، ويملكه كلاً من (بتروبراس، مجموعة بي جي، غالب انرجيا)، ويمكن استخراج مخزون يعادل 6.5 مليار برميل

إنتاجه :

بعد الحرب العالميه الثانيه تزايد الطلب على الوقود كمصدر للطاقه الصناعيه و كان في تزايد مستمر لحاجة مراكز التصنيع في أوربا الغربيه و اليابان له ،و كذلك إزدهر الإنتاج حيث كانت كل المعدات و الأدوات في حالة التأهب القصوى و مع زيادة عدد الأيدي العامله إزدهر الإنتاج. 

وشكل إنتاج الحقل في عام إفتتاحه حوالي 22 % من الإستهلاك الإجمالي للطاقه في أوروبا ، و قد كان إنتاج الحقل في عام إنتاجه 1957 (50000 برميل )من 18 بئر ، و وصل في عام 1962 إلى( 350000 ) برميل من 25 بئر أي أن الإنتاج تضاعف سبع مرات في ما يقرب الخمس سنوات.

و يلاحظ أنه في الفتره التي بدأ فيها إنتاج الحقل سجل تراجعا ملحوظا في إستخدام الفحم ففي عام 1948 كان إنتاج الفحم 80% و الوقود 10 % بينما وصل في عام 1958 الوقود 25 % و تراجع الفحم إلى 62 % ، و قد وصل إنتاج الحقل اليوم إلى 1,2 برميل يوميا.

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.
مرحبًا بك إلى البسيط دوت كوم، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...